المقالات

هل أوضاعنا سيئة أم أننا لا نحمد الله؟!

أ. علي صالح طمبل

المشرف العام على الموقع الإلكتروني لمنظمة سبيل الرشاد الخيرية العالمية

كنت أتجاذب أطراف الحديث مع صديقين، فتطرقنا إلى المعيشة، وذكرت لهم ما يقاسيه الناس من شظف العيش وغلاء اﻷسعار، وأن البلد (بقت طاردة) كما يقولون، بدليل الارتفاع الكبير في معدلات الهجرة إلى الخارج، خاصة وسط الشباب، وما خسرته البلاد من عقول وكفاءات وطاقات.

كيف عالج الإسلام القلق النفسي

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم "ومن الناس من يقول، آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون" (سورة البقرة) .

السلام عليكم..!!

أ. علي صالح طمبل

المشرف العام على الموقع الإلكتروني لمنظمة سبيل الرشاد الخيرية العالمية

قلت لاحدهم السلام عليكم فقال: مرحب! وقلت ﻷحدهم: السلام عليكم، فقال: أهلاً وسهلاً! وقلت ﻷحدهم: السلام عليكم، فقال: والرحمة والبركة! وألقيت على أحدهم السلام فصمت كأن لم يسمعني! وألقيت على أحدهم السلام فنظر إليَّ شزراً، حتى خشيت أن يوسعني ضربا!ً

السودان والطهارة من خبث الشيعة!

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه..
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات..
رب صل وسلم وبارك على نبينا محمد؛ أما بعد؛

ظاهرة الوقوف مع الصهاينة جديدة جداً!!!!

من عجائب أمر المسلمين اليوم أن يتعاطفوا ويقفوا مع الصهاينة بحجة الدفاع عن النفس وهذا راجع لجهل كثير من المسلمين بأمور دينهم بل ودنياهم .....لقد أثر فينا الإعلام الغربي عندما صب جام غضبه على الجهاد مسميه بغير اسمه ...الإرهاب....خاصة بعد حيلة اليهود على ضرب برجي التجارة في أمريكا ليتزرعوا بذلك لضر

الصفحات