فضائل القافات

السؤال: 

السلام عليكم، أسأل فضيلتكم عن آيات من القرآن الكريم وهل لها فضل معين وارد في الأحاديث الصحيحة، الآيات معروفة بالقافات وهي آيات من القرآن كل آية تحوي عدد 10 حرف قاف، يأمرنا أبي أن نقرأها كل يوم صباحاً وأنها تقضي حوائجنا بالنية وأخذها معنا دوما، هل إن كان في قراءتها مخالفة السنة أو فيها ابتداع نقوم بقراءتها من باب طاعة الوالد؟ أطلب منك أن تدعو لأبي بالهداية وأمي أيضا وجزاكم الله خيرا..

الجواب: 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وأسأل الله تعالى لي ولك ولوالدينا الهداية وحسن الخاتمة، أما بعد:
فلا أعلم نصاً من كتاب ولا سنة في فضل هاتيك الآيات بخصوصها؛ بل الفضل وارد في قراءة آية الكرسي وخواتيم البقرة وأوائل غافر وخواتيم الحشر، وكذلك وردت في أحاديث صحاح فضائل لبعض سور القرآن كفاتحة الكتاب والبقرة وآل عمران والملك والإخلاص والمعوذتين، وورد في أحاديث ضعاف فضل لسور الزلزلة والكافرون ونحوهما؛ وليس عليك طاعة الوالد في ذلك؛ لأن هذا تعبد لله تعالى بما لم يشرع، وتخصيص بغير مخصص، بل المنبغي لك أن تحرص على قراءة القرآن وسؤال الله تعالى به قضاء الحوائج وتفريج الكربات، والله الهادي إلى سواء السبيل.