البخرات والمحايات

السؤال: 

السلام عليكم، ماحكم البخرة والمحاية؟ مع العلم أنه يقال: إن المحاية لا تكتب فيها غير الفاتحة

الجواب: 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا يجوز كتابة الآيات وحرقها طلباً للشفاء؛ لأن ذلك لم يكن من هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه رضي الله عنهم ولو كان خيراً لسبقونا إليه، بل كان هديه عليه الصلاة والسلام أنه يقرأ على المريض وينفث عليه ويدعو له، أما الحرق فهو أمر محدث {وشر الأمور محدثاتها} ثم إنه يخشى أن يكون في هذا الفعل امتهان للقرآن العزيز، أما المحاية فقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يأمر بأن يُكتب شيء من القرآن في صحن نظيف ثم تشربه المرأة التي تعسرت ولادتها فتسهل بإذن الله؛ وعليه فلا حرج في استعمالها، والله تعالى أعلم